جهاز الحفر يكمل 16 عامًا من العمل بلا حوادث مهدرة للوقت

عدد من موظفي أرامكو السعودية يستمعون لشرح حول ممارسات السلامة التي يتبعها عمال جهاز الحفر في حرض

احتفل أعضاء من إدارة وطواقم عمل إدارة الحفر وصيانة الآبار في أرامكو السعودية مؤخرًا بتحقيق إنجاز خاص بجهاز الحفر في حرض، تمثل في عمل هذا الجهاز 16 عامًا متواصلاً دون وقوع أي حادث مهدر لوقت العمل.

وأكد قريقوري هيت، الذي يعمل ملاحظ أشغال في المناوبة النهارية في موقع جهاز الحفر، على حجم هذا الإنجاز حيث قال إنه طوال عمله لمدة 38 عامًا في مواقع أجهزة الحفر في العالم لم يسبق أن عمل مع فريق بهذا السجل من الإنجازات، وأضاف قائلًا: "هذا أمرٌ على قدرٍ كبيرٍ من الأهمية بالفعل".

حريصون على السلامة

أكد مدير عام دائرة أعمال الحفر وصيانة الآبار الأستاذ عمر الحسيني خلال حديثه في الاحتفال الذي أقيم لهذا الإنجاز في موقع جهاز الحفر، أن تحقيق مثل هذا الإنجاز يتطلَّب العمل بروح الفريق الواحد وترسيخ ثقافة قائمة على تقدير السلامة. وأشار الحسيني إلى أن برنامج "صلاحية إيقاف العمل" ضروري لغرس مثل هذا السلوك، من خلال منح جميع أعضاء فريق العمل صلاحية إيقافه في حال كانت الظروف غير آمنة، وفي حال احتمال حدوث إصابة. وإن دلَّ ذلك على شيء فهو يدلُّ على الأهمية التي توليها أرامكو السعودية لسلامة عامليها، وحرصها على عودتهم سالمين إلى أسرهم وبيوتهم. واختتم الحسيني حديثه بالإشادة بهذا الإنجاز وقال إن التحدي الأصعب يتمثل في المحافظة على سجل السلامة المتميز هذا والبناء عليه.

وقال مدير إدارة حفر آبار الغاز بالوكالة الأستاذ سعيد الخثعمي، إن سجل السلامة الخاص بجهاز الحفر مدهش بشكل استثنائي إذا ما أخذنا بعين الاعتبار تاريخ عمله الطويل في مواقع مختلفة منذ عام 2001م، فقد أنجز الجهاز أعمال حفر في عدد كبير من المواقع امتدت من تخوم الربع الخالي إلى سواحل الخليج العربي، علمًا بأن جهاز الحفر استخدم في أعمال حفر آبار الغاز وآبار الزيت. وقال الخثعمي: "نفتقد عديدًا من الأشخاص الذين عملوا هنا سابقًا فمنهم من رحل عن عالمنا، ومنهم من غادر إلى أماكن عملٍ أخرى، ولكن بعضهم لا يزال معنا هنا، ولا شك أن المحافظة على سجل سلامة كهذا يُعَدُّ إنجازً كبيرًا".