أحمد حسين يفوز بجائزة التميُّز لقاء ابتكاره في أساليب تحليل الموارد البشرية

كُرم أحمد حسين في حفل جوائز التميز بالموارد البشرية في الشرق الأوسط نظرًا لابتكاره بطاقة تقييم أداء التنوُّع وإشراك القوى العاملة لتمكين الشركات من رفع مستوى المشاركة.

حصلت الشركة على جائزة التميُّز المرموقة في الموارد البشرية في حفل جوائز التميُّز في الموارد البشرية في الشرق الأوسط في دبي. وتُكرّم الجائزة، المصنَّفة في فئة الابتكار في استغلال أساليب تحليل الموارد البشرية، المؤسسات التي تتمتع بأعلى مستويات النجاح في تصميم وتطبيق حلول الموارد البشرية التحليلية المستخدمة في تذليل عقبات العمل وتحقيق النفع والفائدة، من خلال المعرفة والخبرة المرتبطة بالقوى العاملة.

وفاز الموظّف في قسم تطوير المرأة والتنوُّع في إدارة التطوير المهني والإداري، أحمد بن حسين، بالجائزة على مبادرته في مجال بطاقات قياس الأداء الخاصة بالتنوّع وإشراك القوى العاملة.

الجدير بالذكر أنّ حفل جوائز التميُّز في الموارد البشرية في الشرق الأوسط يستعرض أفضل كفاءات الموارد البشرية في الشرق الأوسط، ويُكرِّم خبراء الموارد البشرية في القطاعين الحكومي والخاص نظير إسهاماتهم المتميِّزة في إنشاء بيئة عمل مثالية في الأداء في المستقبل.

تمكين قادة الشركة

صُمّمت بطاقة تقييم الأداء لتمكين قادة الشركة من رفع مستوى المشاركة والتمثيل بين صفوف القوى العاملة من خلال تعزيز شفافية التحديات القائمة في مجال التنوّع. وتُلخّص بطاقة تقييم الأداء، التي تُعد نتاجًا للتعاون بين دوائر الموارد البشرية في الشركة، سجلات بيانات التنوُّع المهمة وتوفّر أداة مؤشرات قوية، تضع بين أيدي المؤسسات معلومات دقيقة ومباشرة تتعلَّق بالتنوع وإشراك القوى العاملة ضمن أربعة أبعاد هي: الجنس، والسن، والجنسية، والاحتياجات الخاصة.

وتحوّل بطاقة قياس الأداء بيانات الموارد البشرية لتمثيل التوجهات ضمن هذه الأبعاد الأربعة وفق ارتباطها باستراتيجية الشركة في الموارد البشرية.

• استقطاب الكفاءات: يشتمل هذا البعد على تحليل جميع أنشطة التعيين في كل دائرة

• تطوير الكفاءات: يوضح هذا البعد التوجهات الخاصة بالتعليم والقيادة وفرص التطور المهني

• فاعليّة الدائرة: يتناول جوانب التركيبة الخاصة بالسن والجنسية والأقدمية والقدرة والإعاقة وإدارة الأداء والترقيات

• الاحتفاظ بالكفاءات: يُلخّص هذا البعد التنقلات الداخلية والخارجية وبيانات ترك الخدمة