أرامكو السعودية تدعم جهود لجنة السلامة المرورية بحلول غير تقليدية تُسهم في تقليل الحوادث

سمو أمير المنطقة الشرقية مفتتحًا ملتقى السلامة المرورية

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، أمير المنطقة الشرقية، انطلقت اليوم أعمال الملتقى والمعرض الدولي الخامس للسلامة المرورية، الذي ترعاه أرامكو السعودية وتنظمه لجنة السلامة المرورية، تحت مظلة جامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل، ويقام ويستمر لمدة ثلاثة أيام بفندق شيراتون الدمام.

وعبّر رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر، خلال كلمة ألقاها بحفل افتتاح الملتقى، عن خالص شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية لرعايته الملتقى، وحرصه الشديد على وضع وتنفيذ الإستراتيجيات التي تعزز أهداف السلامة المرورية، مؤكّدًا أن هذا الحدث يهم كل بيت وكل أسرة، من أجل خفض أعداد الحوادث المرورية والوفيات والإصابات، وآثارها الاجتماعية والاقتصادية، كما أن اختراع السيارات قبل أكثر من مائة سنة جلب فوائد عديدة للبشرية، غير أنها أصبحت في كثير من الأحيان سلاحًا ذو حدين، فهي تخلّف خسائر بشرية تفوق في تأثيرها الخسائر الناتجة عن مختلف أنواع الجرائم الأخرى، بل هي أكثر من ضحايا الصراعات والحروب، حتى صارت، مع الأسف، تمثل حالةَ استنزاف مستمرة.

وأشار المهندس الناصر بأنه وحسب أرقام منظمة الصحة العالمية، تتسبب حوادث الطرق في فقدان ما يقرب من مليون وربع المليون إنسان، على مستوى العالم سنويًا، وهناك شخص يموت كل نصف دقيقة بسبب حادث مروري في أحد شوارع العالم، منهم مع الأسف ما يقرب من 6000 حالة وفاة، في وطننا الغالي، وعلى الرغم من هذه الأرقام المخيفة إلا أن هناك جهودًا جبارة وإنجازات في المنطقة الشرقية وعلى مستولى المملكة تبشر بالخير.

وأضاف الناصر أن هذه الجهود والإنجازات الكبيرة الذي تحققت في المنطقة منذ بدء تطبيق إستراتيجية اللجنة السعودية للسلامة المرورية، قبل نحو سبع سنوات بقيادة سمو أمير المنطقة الشرقية، ومشاركة عدد كبير من المسؤولين والمختصين، حيث انخفضت الحوادث المرورية الجسيمة بنسبة 52%، وانخفض عدد المتوفين بنسبة 38%، فيما انخفض عدد المصابين بنسبة 56%، وجاءت المنطقة الشرقية كأقل المناطق على مستوى المملكة، من حيث ارتفاع معدّل الحوادث الجسيمة خلال عام 1440هـ.

وأبان المهندس الناصر أن رغم الإنجاز الذي تحقق، مازال هناك الكثير الذي يجب علينا القيام به، وأرامكو السعودية تحرص على دعم جهود لجنة السلامة المرورية، التي تُعَدُّ جزءًا من إسهامات الشركة لتعزيز معايير البيئة، والمجتمع، والحوكمة، حيث شملت جهودها خلال العامين الماضيين العمل مع شركائها من الجهات الحكومية، من خلال لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، لإيجاد حلول غير تقليدية تسهم في تقليل الحوادث، لاسيما في مجال تطبيقات أنظمة النقل الذكي، والضبط الآلي للمخالفات، وما يرتبط بها من تقنيات مراقبة الحركة المرورية، وبرامج محاكاة الحوادث المرورية وتحليلها، وسرعة الاستجابة للطوارئ، وغيرها.

ونوّه المهندس الناصر إلى أن أرامكو السعودية تفخر بأداء السلامة، وبأن السلامة تأتي أولًا، وتؤمن بأن كل حالة وفاة تمثلُ خسارة جسيمة خاصة إذا كان بالإمكان تفاديها كالحوادث المرورية. وعبّر الناصر عن تفاؤله بأن يخرج هذا الملتقى بتوصيات عملية تُحْدِثُ الفرق، وتصنع التحولَ في واقع السلامة المرورية، وتجعل من السيارة والطريق وسيلةً للحياة، وليست طريقًا للموت.

ويهدف الملتقى والمعرض الدولي الخامس للسلامة المرورية، الذي تنظمه الجمعية السعودية للسلامة المرورية بالتعاون مع أرامكو السعودية وعددٍ من الجهات الحكومية والخاصة، إلى تحديد أفضل الابتكارات والمبادرات التي يمكن نشرها في المملكة من أجل تحسين وضع السلامة المرورية، وتطوير قنوات لنقل تقنيات منظومة النقل إلى المملكة، والتعرف على فرص وأساليب ونقل وتوطين تطبيقات أنظمة النقل الذكية في تحسين حركة النقل والسلامة المرورية، والتعرف على برامج النمذجة لإدارة الحركة المرورية وسرعة الاستجابة للطوارئ.


الاستفسارات الإعلامية

جميع استفسارات وسائل الإعلام يتم التعامل معها من قبل إدارة الاتصال المؤسسي في أرامكو السعودية - قسم العلاقات الإعلامية. الظهران - المملكة العربية السعودية

الاستفسارات المحلية: domestic.media@aramco.com
الاستفسارات الدولية: international.media@aramco.com

${ listingsRendered.heading }